مركز التحميل

العودة   عالم بلا مشكلات > غَـــذَاءٌ الْقَــلُبّ وَالَــرُوْحَ > «● مَرَّكَــازٌ عَالٍــــــمْ بِلَا مُشْكٍـــلَاتَ الْإِسْلَامِيِّ > «● أَهْلَا أَهْلَا يَا رَمَضَان,,ْ~
«● أَهْلَا أَهْلَا يَا رَمَضَان,,ْ~ النفائس الرمضانية ’’,, اللهم اجعلنا من المقبولين ومن عتقائك من النار,,

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-06-2013, 11:54 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو نشط

الصورة الرمزية ثورية

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


ثورية غير متصل


إربــطـى حــزامــ الـــتــقوى وهيــا ننطـلـق لـلإســتعـداد لـشــهر الـخـيراتــ"



واشوقااااااااه رمضــــــان
شهر رمضـان ....كم تاقت لك النفوس , وشمرت لك الأبدان ..
وانتظرت قدومك الجوارح .....
ياشهر رمضان ودعتنا في العام الماضي وتركتنا ونحن في شوق إلى أن تعود ....
يا رمضـــــان اسمـــك مطبوع في قلوبنا ....
تهيج القلوب عند ذكرك و تدمع العيون ..شوقا إليكـ


اشتقنا لمناجاة المحبين.... ولدموع التائبين.. ولنحيب المذنبين..
اشتقنا لصحائف نقية.. ولهمم عليّة.. ولوجوه بهية... ولنفوس تقيّة...
اشتقنا لدعوات الليل والناس نيام.. اشتقنا لتلاوة خاشعة في صلاة القيام...
اشتقنا لأن نطوي صفحة هذا العام... بتوبةٍ.. بلوعةٍ.. بدمعةٍ سخيّةٍ تمسح الآثام...
اشتقنا لليلة هادئة نحياها مع الدمعات.. ونملؤها بالدعوات.. ونحلّيها بالصلوات...
اشتقنا لنسمات الأسحار.. وتغريد الأطيار.. وترديد الأذكار..
اشتقنا لك رمضان.. وكلما مضت الأيام..
تهفو قلوبنا... كل شيء في الحنايا يهتز... وحنين لك في ازدياد...



أخواتناالغاليات
هل اشتقنا الى رمضان
بالطبع لابد أن نشناق فالمؤمن الصادق يشتاق لرمضان وكيف لا
فرمضان مدرسة المؤمنين ,,,,وسبيل القانتين
اشتقنا للصيام
اشتقنا لتنافسنا فى ختم القراءن بالمرات
اشتقنا لصلاة القيام وطوله وخشوعه
اشتقنا لشنطة رمضان واعمال الخير

هيا ننطـــــــلق جميعاً

سباق نحو جنات الرحمن..
وما اجمله من سباق

هيا نضع الخطط ونحدد الأهداف ونُجهز الدعوات

فرصة ذهبية
هل تريدى أن تعتقى من النار ؟ صدقًا ؟!
. هل تخافى من الآخرة ؟


{وَلَوْ أَرَادُوا الْخُرُوجَ لَأَعَدُّوا لَهُ عُدَّةً} [التوبة : 46]
فرصة ذهبية
هل أنت تطلبى المغفرة ؟ تشتاقى إلى " غفر له ما تقدم من ذنبه " ما أجملها حين تصبحى بلا ذنب
حين تجدى صحيفتك يوم القيامة بيضاء محيت الذنوب وسترها علام الغيوب

بالله عليكِ تفكرى ؟ كيف يكون حالك : لو ضاع منك رمضان هذا العام كما ضاعت من قبل رمضانات ؟
لماذا ترضى بالبعد عن الله ؟
قال صلى الله عليه وسلم : " بعد من أدرك رمضان فلم يغفر له " [ رواه الحاكم وصححه الألباني ]

لا وألف لا
لن نضيع هذه الفرصة
ان كنتى صادقة فتابعينا بفضل الله
سوف نكون صحبة نتعاون على الخير
حلقات متتابعة بإذن الله نطهر فيها قلوبنا
ونستعد ونصدق مع الله
وليست كلاماً نظرياً تقرأى وتذهبى
بإذن الله حلقاتنا للتطبيق العملى
وبإذن الله سوف يكون لكل حلقة متابعة ايمانية خاصة بها
فمن معــــــــــــنا






رد مع اقتباس
قديم 05-06-2013, 11:58 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو نشط

الصورة الرمزية ثورية

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


ثورية غير متصل


رد: إربــطـى حــزامــ الـــتــقوى وهيــا ننطـلـق لـلإســتعـداد لـشــهر الـخـيراتــ"



أخواتــى الغاليات
فرصة ذهبية..وغنيمة عظيمة ستهل علينا بعد أيام قلائل
فهل نحن مستعدون لها
يطرق على بابكِ ضيف جليل ، يحمل معه بشائر المغفرة ،
هل أنت مستعدة لاستقباله

محتاجين قبل رمضان نطهر قلوبنا
معقول ندخل رمضان بهذا القلب المصر على المعاصى المقصر فى حق ربه
اعلمى أختى الحبيبة
أنه لايمكن لأحد أن يستفيد من الفرص المتاحة له إلا إذا كان مستعدا لها .
ورمضان أعظم فرصة للمؤمن والمؤمنة
فهو فرصة لكسب الحسنات بل ومضاعفتها .
فرصة لتكفير السيئات .
فرصة للفوز بعبادة ليلة - العبادة فيها تعدل عبادة أكثر من ثلاث وثمانين سنة
فرصة لتطهير القلب من كل درن وسوء ليدخل على الملكوت العلي طاهراً نقيا .ً
وباختصار العبارة - هو فرصة لمنتهى كل خير
ولعلي أذكرك بفضل الله عليك إذا بلغت هذا الشهر بما خصك به من هذا العطاء الذي -
والله - لاتساويه كنوز الدنيا بأسرها كيف وغيرك تحت أطباق الثرى رهينا بعمله
.
ود لو صام مع الصائمين , وقام مع القائمين , وتلى مع التالين ,
وتقرب لربه مع المتقربين , إذ بان له عظيم تلك القربات , ورفعة منزلة هاتيك الطاعات
.



جاء رجل إلى الحسن البصري - رحمه الله - وقال له يا أباسعيد :
أجهز طهوري وأستعد لقيام الليل ولكني لا أقوم , ما سبب ذلك ؟
فقال له الحسن : قيدتك ذنوبك .
نعم - الذنوب والمعاصي - سببٌ للحرمان من كل خير .
كم نرى من التفريط وضياع الوقت وعدم استغلالنا لمواسم الخيرات كرمضان و
غيره مع علمنا بفضلها ,
لاشك أن من الأسباب الرئيسية ان ذنوبنا قيدتنا , وحرمتنا هذا الخير
.
إن الطاعة شرف , والوقوف بين يدي الله منقبة , واغتنام موسم الخيرات غنيمة ,
يهبها الرحمن من رضي عليه من خلقه .

هتوب امتــــى

حبيباتى من رمضان الى رمضان
ذنوب وتفريط وغفلة عن الله
فرصتنا للرجوع والتوبة اول حاجة نستعد بها لرمضان



فيا أيها العاصي، تُبْ إلى ربِّك، وابكِ على خطيئتك!
ويا أيها المقصِّر، تُبْ إلى ربِّك من تقصيرك، واسألْه العفو والغفران.

ويا أيها المطيع، تُبْ إلى ربِّك من رؤيتك لطاعتك، وإدلالك بعملك وغفلتك عن عيوبك
.
وَتُوبُوا إِلَى اللهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [النور: 31].
حبيباتى هيا لنقولها بصدق
راجعينــــــــــلك ياااارب


راجعين
من فتن تطل علينا من كل ناحية فصارت الايام بين الفتن والشهوات والتشتت والضياع


راجعين من ركام غفلة انسان نسى أن له يوماً يعود فيه الى الله ليحاسب على الصغيرة والكبيرة


راجعين من اعلام وفضايات بملء السماوات المفتوحة بالعرى والاباحية وهدم للفضائل وسحق للقيم


راجعين من قيود صحبة سوء قيدت العقل عن التفكر فى النجاح وقيدت القلب عن اللجوء الى الله وقيدت القدم بشباك الذنوب والمعاصى وبلغة الشباب " عيش حياتك وكبر دماغك "


راجعين من افكار تثبط الهمم وتدمر العزم بان الدين تخلف والحجاب يسبب الغباء
والتدخين علامة الرجولة والعرى دليل الجمال البراق والموضه الحديثه


راجعين من بئر الحرمان من الطاعة والبعد عن سنة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم واستبدال القرب منهم بالقرب من كل لذة وشهوة بظن ان
شبابى
ومن حقى اعيشه وعلى حساب اى شئ


راجعين من الشهوات التى روجت للنظرة الحرام وزنا المحارم
والبحث عن الشهوة وراء كل حجرة وخلف كل باب

راجعين الى الله
الذى سبق فضله وكرمه عليك قبل ان تخرج من رحم امك وزاد فضله وكرمه عليك
حين كبرت واكلت وشربت وفهمت


الذى سخر لك الكون وايدك بالصحة والوجود وسخر لك الارضى تمشى عليها والسماء
تظلل عليك والطعام والشراب مسخر بين يديك لتشرب وتاكل وتشكر النعم

الذى قام بشئونك وهدى لك قلبك واجرى انفاسك دون تدخل منك فى دقات قلبك

الله
الذى انعم عليك بكل نعمة سابقة وقادمة اتية وذاهبة فانشغل بالمنعم يزيدك بالنعم

الذى يسبح الكون بحمده فانتظم فى منظومة الخلق وتناغم مع الكون وشبح مع الطيور
الذى لاسعادة الا بالوصول اليه ولا سكينة الا بالامتثال لطاعته ولا عز الا بالتذلل بين يديه
ولا راحة الا بالوقوف على بابه


الذى قال لى ولك يا ابن ادم خلقت كل شئ لك وخلقتك لى
فلا تنشغل بما خلقته لك عما خلقت له
الباب مفتوح


يروى انه كان فى بنى اسرائيل شاب عبد الله عشرين سنة ثم عصاه عشرين سنة
ثم نظر فى المرآة فرأى الشيب فى لحيته فساءه ذلك
فقال : الهى اطعتك عشرين سنة ثم عصيتك عشرين سنة فان رجعت اليك اتقبلنى ؟
فسمع قائلا يقول : اطعتنا فشكرناك وعصيتنا فامهلناك وان عدت الينا قبلناك
وان عدت الينا قبلناك
وان عدت الينا قبلناك
وهل من تعليق !!!
فهيا من الان
نعوض كل وقت ونعدل كل سلوك ونقوم كل عمل كان لغير الله ..
كان فى معصية الله .... كان فى الاستهانة بالذنب .. كان مع صحبة سوء

التوبة من الكذب وقلة الذكر قبل رمضان

حبيبتى الغالية

باب التوبة أمامك مفتوح ينتظرك، وطريق الأوبة مُمهَّد يشتاق إليكِ
فاطرقى الباب، واسلكى الطريق، واسألى ربَّك التوفيق والإعانة


وجاهدى نفسك واقصريها على طاعة ربها
وإذا تُبت إلى ربِّك وعُدت إلى المعصية مرَّةً أخرى

ونقضت التوبة فلا تستحي من تجديد التوبة مرَّةً أخرى، مهما تكرَّر ذلك منك.

قال تعالى:
فَإِنَّهُ كَانَ لِلْأَوَّابِينَ غَفُورًا [الإسراء: 25]
وقال تعالى:
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللهِ إِنَّ اللهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ * وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ [الزمر: 53، 54].
وقال
رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«لو أخطأتم حتى تبلغ خطاياكم السماء، ثم تبتم لتاب الله عليكم»
([1])صحيح ابن ماجة.

قبل رمضان .. هل من توبة ؟؟ حازم شومان

غدًا سأتوب
بلاش بكرة بلاش سوف
وما يدريكِ أنكِ ستعيشين للغد ؟!
بل ما يُدريكِ أنكِ ستقومى من جلستكِ هذه ؟

الــــــــــــــــآن حبيبتى

فإنَّ الموت قد يأتي بغتةً بلا أسبابٍ ولا مقدِّمات،
وكم رأينا أناسًا ماتوا فجأة بسبب توقُّفٍ مفاجئٍ للقلب،
أو بسبب حوادثٍ مروِّعة، أو بأسبابٍ لا يعلمها إلاَّ الله ..

قال تعالى:
مَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ [لقمان: 34].
تُوبِى الآن قبل أن تتراكم الظُلمة على قلبك
فلا تستطيعين فكاكًا من المعاصي.

تُبِ الآن قبل أن يهجم المرض أو الموت فلا تجد مهلةً للتوبة.

تُوبِى الآن قبل أن يأتيكِ ملك الموت فتقولـــى:
رَبِّ ارْجِعُونِ فيقال لكِ كَلَّا



وهنيئاً لكِ الجوائز التى تعطى للتائبين العائدين الى الله


عايزة ربنا يحبك
إِنَّ اللهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ [البقرة: 222].

عايزة تفوزى بالفلاح والنجاح فى الدنيا والأخرة
قال الله تعالى
وَتُوبُوا إِلَى اللهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [النور: 31].

عايزة تفوزى بنعيم لا يشبهه نعيم "الجنة "
هذا فقط اذا تبتى بصدق من ذنبك

قال تعالى:
فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا * إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ شَيْئًا [مريم: 59، 60].

عايزة ربنا يرحمك ويغفرلك ذنوبك بل ويبدلها لكِ حسنات
اسمعى لكلام ربك

قال تعالى:
وَالَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ ثُمَّ تَابُوا مِنْ بَعْدِهَا وَآمَنُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ [الأعراف: 153].

قال تعالى: وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا * إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللهُ غَفُورًا رَحِيمًا [الفرقان: 68-70].

استغفرى الله وتوبــى اليه
فهذا سبب في نزول البركات من السماء وزيادة القوَّة:
قال تعالى:
وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلَا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ[هود: 52].

هل تحبين أن تدعو لكِ الملائكة
انهم يدعون للتائبين فهل تكونى منهم وتفوزى بدعاء الملائكة المستجاب
الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ
[غافر: 7].


ومن أعظم فضائل التوبة أن الله يفرح بتوبتكِ
تخيلــــــــى


قال النبي
صلى الله عليه وسلم:
«لله أشدُّ فرحًا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة،
فانفلتت منه وعليها طعامه وشرابه، فأيس منها،
فأتى شجرة فاضطجع في ظلِّها، وقد أيس من راحلته،
فبينما هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده، فأخذ بخطامها ثم قال من شدَّة الفرح:
"اللهم أنت عبدي وأنا ربُّك" أخطأ من شدَّة الفرح
رواه مسلم.
التوبة سبب في نورقلبكِ واشراقه من جديد

قال النبي
صلى الله عليه وسلم:
«إنَّ العبد إذا أخطأ نكتت في قلبه نكتة سوداء، فإن هو نزع واستغفر وتاب صقل قلبه،
وإن عاد زيد فيها حتى تعلو قلبه وهو الران الذي ذكر الله تعالى

كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ

رواه أحمد والترمذي وابن ماجة وحسنه الألباني ».

كيف اتوب ؟ ولا أرجع للذنوب

راجعلك يا رب
مهموم مكسور.. محروم مهجور ...
عطشان للخير.. مشتاق للنور

خايف منك قوي ..عارف انك قوي..
أنا خايف من العذاب ..منك يوم الحساب
من ذنب حسبته هين.. من قلب مهوش حنين

من وانا باخد كتاب.. لنعيمي أو عذابي

من زحمة يوم طويل ..والشمس في بعد ميل

والناس في ذنوبها غارقه.. مش لاقيالها دليل

أنا راجعلك بقلب

بيدوب بيتوب..بيداوي عيوب

واخداه من الخير.. لأثام وذنوب

محتاج تهديه.. محتاج ترضيه

بيخاف من النار. من النار نجيه


أنا خايف لما اتوب.. يعلي صوت الذنوب


وألقاني وأنا بموت ..مش لاقي لتوبتي صوت


خايف من كل قلبي ..خايف يهزمني ذنبي


خايف ماختمش عمري.. بنهاية ترضي ربي


هيا لنجعلها شعارنا
راجعلك ياااااااااااااارب







رد مع اقتباس
قديم 06-06-2013, 12:00 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو نشط

الصورة الرمزية ثورية

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


ثورية غير متصل


رد: إربــطـى حــزامــ الـــتــقوى وهيــا ننطـلـق لـلإســتعـداد لـشــهر الـخـيراتــ"

واجب حلقتنا العملى



جلسة مع النفس لنحاسبها

هيا لنرجع للوراء قليلاً لنبكى ونتباكى على كل لحظة فرطنا فيها فى جنب الله

تفريط وغفله وذنوب وعصيان

هيا لنندم هيا لنتوب بصدق من القلب لندخل رمضان بقلوب سليمة منيبة توابة

فلعل الله يقبلنا بمنه وكرمه

الآن وليس بعد دقيقة نصلى ركعتين توبة والدعاء كثيراا والبكاء بين يدى الله أن يغفر لنا ويتوب علينا

الاستغفار الكثير من القلب

كل مرة نستغفر فيها نستحضر ذنب ونغير فى صيغة الاستغفار حتى يحضر القلب مع اللسان

يعنى استغفر الله مرة, اللهم اغفر لى مرة,أستغفر الله العظيم الذى لا اله الا هو الحى القيوم وأتوب اليه مرة وهكذا

رزقنا الله واياكن توبة نصوحاً ترضيه عنا

انتظرونا بإذن الله فى حلقة جديدة للإستعداد لأجمل رمضان فى حياتك بإذن الله
فهناك المزيد والمزيد فلاتذهبوا بعيداااااااااااااااااااااااااا







رد مع اقتباس
قديم 19-06-2013, 06:15 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو نشط

الصورة الرمزية ثورية

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


ثورية غير متصل


رد: إربــطـى حــزامــ الـــتــقوى وهيــا ننطـلـق لـلإســتعـداد لـشــهر الـخـيراتــ"

محرومة من الدعاااااااااء
حاسة بحاجز كبيربينى وبين ربنا
قلبى بقى قاسى عينى مش بتدمع أبدااا من خشية الله
باخد بكل الأسباب ومش قادرة أقوم أصلى الفجر
نفسى أقيم الليل بس مش قادرة
أعراض كثيرة لمشكلة كـــــــبيرة
قد نسيناها ولم ينساها الله

نعم انها الذنوب والمعاصى
نسيناها ولم ينساها الله
سبحان الله ممكن ذنب واحد يبقى قنبلة موقوته تدمر كل شئ
وتضيع كل شئ
تضيع علاقتك بربنا بعد ما قربتى تبعدى
بعد ما جربتى الأنس بالله ولذة الطاعة كل ده يروح تبقى
وكأنك مقيدة عن فعل العمل الصالح
الذنوب هي سبب حدوث الأضرار والشرور، ونزول العقوبات السماوية..
وما نزل بلاء إلا بذنب، ولا رفع إلا بتوبة،
قال تعالى: { وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ
}
حرمان العلم النافع
فإن هذا العلم نور يقذفه الله في القلب والمعصية تطفئه،
ولهذا كان السلف يرشدون تلاميذهم إلى ترك المعاصي؛
لكي يورثهم الله حقيقة العلم،
ومن حرم العلم تخبط في دنياه، وسار على غير هدى مولاه
.

الوحشة بين العبد وربه
وهي وحشة لو اجتمعت لصاحبها ملذات الدنيا كلها لم تذهبها،
-
الظلمة التي يجدها العاصي في قلبه: فإن الطاعة نور والمعصية ظلمة





أن العبد كلما عصى خفّت عليه المعصية حتى يعتادها ويموت إنكار قلبه لها
فيفقد عمل القلب بالكلية، حتى يصبح من المجاهرين بها المفاخرين بارتكابها،
وأقل ذلك أن يستصغرها في قلبه ويهون عليه إتيانها،
حتى لا يبالي بذلك وهو باب الخطر
.
روى البخاري في صحيحه عن ابن مسعود رضي الله عنه قال:

( إن المؤمن يرى ذنوبه كأنها في أصل جبل يخاف أن يقع عليه،
وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب وقع على أنفه فقال به هكذا فطار
) .

الـــــذل فالمعصية تورث الذل ولا بد، فالعز كل العز في طاعة الله تعالى،
قال تعالى:
مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً
(فاطر:10)
أي: فيطلبها بطاعة الله، فإنه لا يجدها إلا في طاعته.
وكان من دعاء بعض السلف :
اللهم أعزني بطاعتك ولا تذلني بمعصيتك.



والكثير والكثير الذنوب والمعاصى دمار شامل فعلاً
زى ما قال الشيخ حازم شومان


الدمار الشامل

نعم حبيباتى فأثر المعصية على قلوبنا وحياتنا عظيمة
طيب دلوقتى ناس كتير خافت اوى وقالت فى نفسها ايوه
انا عندى كل ده
كل ده حصلى بالفعل اتحرمت من حاجات كتير ونفسى ترجع تانى
أقول لكِ أخيتى لا تيأسى ولا تقنطى فنحن جئنا اليوم لنبشرك

بشـــــرى

الله تعالى وعد عباده المؤمنين مغفرته في كتابه المبين،
وعلى لسان رسوله الصادق الأمين فقال سبحانه وتعالى )

قُل يا عبادي الَّذينَ أَسرَفوا عَلى أَنفُسِهِم لاتَقنطوا مِن رَحمَةِ اللَهَ
إِنّ الله يَغفِرُ الذُنوبَ جَميعاً إِنّهُ هُوَ الغَفورُ الرَحيم

( وقال تعالى )
وَمَن يَعمَل سُوءاً أَو يَظلِم نَفسَهُ ثُمَّ يَستَغفِرِ اللَهَ يَجِدِ اللَهَ غَفوراً رَحيما
وبشر النبي صلى الله عليه وسلم أمته بالمغفرة في أحاديث كثيرة منها:
قوله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عزوجل:

يا ابنَ آَدم إِنّكَ ما دَعوتَني وَرَجوتَني، غَفَرَتُ لَكً عَلى ما كانَ مِنكَ وَلا أُبالي،
يا ابنَ آَدمَ وَلَو بَلَغَت ذُنوبُكَ عَنانَ السماءِ ثُمَّ استَغفَرتَني غَفَرتُ لَك
.
رواه الترمذي.

وقال صلى الله عليه وسلم: قال إبليس:
وعزتك لا أبرح أغوي عبادك ما دامت أرواحهم في أجسادهم،
فقال الله عز وجل وجلالي، لا أزال أغفر لهم ما استغفروني.




وقد روى عن سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم أحاديث
في الحث على أقوال، وأفعال، وأحوال تجلب المغفرة والرحمة من رب العباد

عايزين ندخل شهر رمضان المبارك بقلوب طاهرة نظيفة من الذنوب
بهمم عالية ولا يأتى هذا والحمل ثقيل من الذنوب والمعاصى التى اقترفناه
رمضان مش عصاة سحرية لا حبيباتى ولكن لابد من الإستعداد له

فهيا بنا نستعد لرمضان بصحيفة بيضاء خالية من الذنوب والمعاصى

من أسباب مغفرة الذنوب
إسباغ الوضـــوء
عن عثمان أنه دعا بوضوء فأفرغ على يديه من إنائه ثلاث مرات.
ثم أدخل يمينه في الوضوء. ثم تمضمض واستنشق واستنثر.
ثم غسل وجهه ثلاثا. ثم مسح برأسه. ثم غسل كلتا رجليه ثلاثا.
ثم قال:
رأيت النبي صلى الله عليه وسلم توضأ نحو وضوئي هذا وقال:
(من توضأ نحو وضوئي هذا. ثم صلى ركعتين لا يحدث نفسه فيهما غفر له ما تقدم من ذنبه)
.
أخرجه البخاري ومسلم والإمام أحمد

وعن عثمان أنه دعا بطهور ثم قال :
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
( ما من امرئ مسلم تحضره صلاة مكتوبة فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها
إلا كانت كفارة
لما قبلها من الذنوب ما لم يؤت كبيرة وذلك الدهر كله) رواه مسلم
.
المشي إلى المساجد
عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال:
( ‏ ‏ألا أدلكم على ما ‏ ‏يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات ؟)
قالوا بلى يا رسول الله، قال : (‏‏ إسباغ ‏‏ الوضوء على ‏ ‏المكاره ‏ ‏
وكثرة ‏ ‏الخطا إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم ‏ ‏الرباط)، رواه مسلم
.


أتحبى بعد أن تناولتى الطعام وتلذذتى به
ومع هذا أن يُغفَر لك ذنوب كل ما مضى من عمرك ؟

قال صلى الله عليه وسلم قال من أكل طعاما ثم قال الحمد لله الذي أطعمني هذا الطعام
ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة غفر له ما تقدم من ذنبه"

أخرجه أبو داود، والترمذي وقال: حسن صحيح وابن ماجه.




عن عائشة قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
(من صلى الفجر- أو قال: الغداة- فقعد في مقعده.
فلم يلغ بشىء من أمر الدنيا، يذكر الله عز وجل حتى يصلى الضحى،
ثم صلى أربع ركعات خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه).

أخرجه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه

فضل سبحان الله وبحمده
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(من قال إذا أصبح مائة مرة وإذا أمسى مائة مرة:
سبحان الله وبحمده، غفرت ذنوبه وإن كانت أكثر من زبد البحر).

أخرجه مالك في الموطا، ومسلم، وأبو داود، والنسائي والطبراني
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(من سبح الله دبر صلاة الغداة مائة تسبيحة، وهلل مائة تهليلة،
وكبر مائة تكبيرة، غفرت ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر).
أخرجه النسائي

ذكر الله عقب الفرائض
قال صلى الله عليه وسلم :
(( من سبح دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين ، وحمد ثلاثاً وثلاثين ، وكبر ثلاثاً وثلاثين فتلك تسعة وتسعون ، قم قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ،
له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، غفرت له خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر)) رواه مسلم

يلا مستنية ايه رددى



عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
( من قال حين يأوي إلى فراشه: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك
وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم،
سبحان الله والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر،
غفرت ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر. أو قال: أكثر من زبد البحر)
.أخرجه النسائي
أشياء بسيطة سبب لمغفرة الذنوب - شاهد لتعرف - روعة

عن أبى سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(من قال حين يأوي إلى فراشه:
أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه،
غفر الله له ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر،
وإن كانت عدد النجوم، وإن كانت عدد رمل عالج، وإن كانت عدد أيام الدنيا).

أخرجه ابن حبان، وابن السني متصلا، والنسائي موقوفا.


اصبرى يغفر ذنبك
عن أبي سعيد الخدري، وأبى هريرة عن النبي، صلى الله عليه وسلم قال:
(ما يصيب ابن آدم من نصب، ولا وصب، ولا هم، ولا حزن، ولا أذى،
ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه).


عن البراء قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر الله لهما قبل أن يتفرقا).

أخرجه البخاري ومسلم



عن أم هانيء بنت أبي طالب قالت:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(قول لا إله إلا الله لا تترك ذنبا، ولا يشبهها عمل)
أخرجه الطبراني.

كيف تغفر ذنوبك كلها و تكسب رصيد حسنات

أتحبى أن يُغفَر لك ذنبك كله ؟
قال عليه الصلاة والسلام "
من قال حين يسمع المؤذن وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده
لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
رضيت بالله ربا وبمحمد رسولا وبالإسلام دينا غفر الله له ما تقدم من ذنبه "
صحيح الجامع

عيادة المرضـــى
عن عبد الرحمن بن أبى ليلى، أن أبا موسى جاء إلى الحسن بن على يعوده،
فقال له علي: أعائدا جئتت أم شامتا? قال: لا، بل عائدا،
فقال له علي: إن كنت جئت عائدا، فإني سمعت رسول الله، صلى الله عليه وسلم يقول:

(إذا عاد الرجل أخاه المسلم، مشى في خرافة الجنة حتى يجلس،
فإذا جلس غمرته الرحمة، فإذا كان غدوة صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسى،
وإن كان مساء صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح).
أخرجه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه وابن حبان والحاكم-
خرافة الجنة: اجتناء ثمر الجنة.



عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(تابعوا بين الحج والعمرة، فإنهما ينفيان الفقر والذنوب،
كما ينفي الكير خبث الحديد،
والذهب والفضة وليس للحجة المبرورة ثواب دون الجنة).

أخرجه الترمذي وأحمد عن ابن مسعود،
صلاة ركعتين إذا أذنب ذنباً : قال صلى الله عليه وسلم :
(( ما من عبد يذنب ذنباً فيحسن الطهور ، ثم يقوم فيصلي ركعتين ، ثم يستغفر الله إلا غفر له)) رواه الترمذي


غفران الذنوب فى دقائق

إن الأعمال التي تكفر الذنوب كثيرة، وهذا من فضل الله تعالى ورحمته
أخواتى هيا انها فرص ذهبية وهبها الله لنا




فاللهم بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته فى كتابك
أو علّمت به أحداً من خلقك
أو أستئثرت به فى علم الغيب عندك أن ترحمنا ولا تحرمنا
وتغفر لنا ذنوبنا واسرافنا فى أمرنا وما أنت أعلم به منا

تابعونا ولا تذهبوا بعيداا بلغنا الله واياكم رمضان






رد مع اقتباس
قديم 19-06-2013, 06:19 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو نشط

الصورة الرمزية ثورية

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


ثورية غير متصل


رد: إربــطـى حــزامــ الـــتــقوى وهيــا ننطـلـق لـلإســتعـداد لـشــهر الـخـيراتــ"

الواجب العملى عليها بإذن الله
----------------------
نطبق سوا الأعمال المكفرة للذنوب
يبقى المطلوب مننا تطبيق الآتى
1-صلاة ركعتين توبة
قال صلى الله عليه وسلم : (( ما من عبد يذنب ذنباً فيحسن الطهور ، ثم يقوم فيصلي ركعتين ، ثم يستغفر الله إلا غفر له)) رواه الترمذي


2- قول سبحان الله وبحمده مائة مرة
قال صلى الله عليه وسلم : (( من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر)) رواه البخاري ومسلم



3-ذكر الله عقب الفرائض
قال صلى الله عليه وسلم : (( من سبح دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين ، وحمد ثلاثاً وثلاثين ، وكبر ثلاثاً وثلاثين فتلك تسعة وتسعون ، قم قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، غفرت له خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر)) رواه مسلم



4- تطبيق هذا الحديث
قال عليه الصلاة والسلام " من قال حين يسمع المؤذن وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده
لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
رضيت بالله ربا وبمحمد رسولا وبالإسلام دينا غفر الله له ما تقدم من ذنبه "



5- الاكثار من قول لا اله الا الله
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(قول لا إله إلا الله لا تترك ذنبا، ولا يشبهها عمل)
أخرجه الطبراني.



6-
( من قال حين يأوي إلى فراشه: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك
وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم،
سبحان الله والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر،
غفرت ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر. أو قال: أكثر من زبد البحر)
.أخرجه النسائي



يلا يا بنات مين هيقول أنا لها
ونطبق ونبشر بعضنا ونشجع بعضنا
أحبكـــن فى الله







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:56 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
         سعودية هوست للاستضافه والتصميم والدعم الفني

... جميع الحقوق محفوظه ...

.. جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ..