مركز التحميل

العودة   عالم بلا مشكلات > غَـــذَاءٌ الْقَــلُبّ وَالَــرُوْحَ > «● مُشْكِلَاتِ رُوْحِيَّةٍ..وَعِلَاجِهَا بِالْرُقْيَةِ وَالْحِجَامَةُ وَ بِالاعْشَابِ > «● الْعِلَاجِ بِالْحِجَامَةِ وَالْأَعْشَابِ -مَعَ الْشَّيْخِ :أَنْوَرُ مُوْسَىْ الْشَّيْخُ عيد
«● الْعِلَاجِ بِالْحِجَامَةِ وَالْأَعْشَابِ -مَعَ الْشَّيْخِ :أَنْوَرُ مُوْسَىْ الْشَّيْخُ عيد العلاج بالحجامة والاعشاب والتداوي الشعبي

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-01-2004, 12:55 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مسجل جديد ومهيأ للعضوية
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المعالج بالحجامة غير متصل


الحجامة والوسواس القهري

الوسواس القهرى
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم اخوانى في الله
سنتكلم عن هذا الوسواس من وجهة نظر الطب النفسي اولا وما يقولونه الاطباء النفسانيين وغيرهم من الفلاسفة فنحن نأخذ منهم ما كان موافق الشرع ونترك لهم الباقي يستمتعوا به بمفردهم لعله يعالجهم فمثلا اذا قال احد منهم للمريض أن استمع للأغاني لعلها تريح نفسك قلنا له خابت البضاعة ما جعل الله شفاء أمته فيما حرم عليهم وهكذا
ولكن بالنسبة لي انا لا اقتنع بكلام الطب النفسي سواء كان خيرا ام شرا ولا بأدويتهم يكفي كتاب الله وسنة رسول وخير الاقتداء بمن سلف وشر الاقتداء بمن خلف
فمثلا اذا قلت لافضل طبيب نفسي في مصر تعال عالج هذه الحالة وهي عبارة عن وسواس قهري ناتج عن سحر مثلا ستبقى الحالة المرضية معه اكثر من 17 عاما تعالج ولم يصل الي الشفاء بينما العلاج في سنة النبي صلى الله عليه وسلم منذ 14 قرن في الحجامة
يقصد بالوسواس تسلط فكرة أو عدد من الأفكار على ذهن المريض( و استمرار ترددها عليه) , وعجزه عن إبعادها أو التخلص منها ..رغم علمه أنها سخيفة و غير معقولة و غير مقبولة و تظل تزعجه و تقلق مضجعه , وخاصة كلما حاول إبعادها عن ذهنه .
اذا الوسواس القهري هو اسم لمرض نفسي يصاب به بعض الأشخاص وهو سائد بين النساء أكثر من الرجال 0
(وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك رب أن يحضرون)
و يجب هنا أن نميز بين الوسوسة و الأفكار الخاطئة :-
الأفكار الخاطئة يعتقد صاحبها في صحتها , ومن ثم فلا يناقشها .
الوسوسة فهي أفكار ترد إلى ذهنه و تصاحبه , وتظل به حتى تزعجه , و لا يستطيع إبعادها عن نفسه رغم علمه أنها أفكار غير طبيعية .
فالوسوسة فكرة دائمة واعية يدرك الفرد أنها غير معقولة .
و الشخص الوسواس لا يقبل الأفكار التي تزعجه , ولكنه لا يستطيع إبعادها عن نفسه .
و لكن يجب أن ندرك أن هناك الكثير من الأفكار الغير مقبولة منطقيا ترد على ذهن الكثير من الأسوياء ..فكثير منا يعلم أنه متحيز و متعصب لجماعته أو لأصدقائه , ولكنه لا يستطيع أن يتخلص من شعور التحيز . و لكن الفرق بين هذه الأفكار و الأفكار المرضية هي ( أن المريض ينزعج بها و تؤثر فيه تأثيرات سيئا , أما الشخص السوي فإن مثل هذه الأفكار لا تؤثر فيه .

و نتطرق بإذن الخالق لبعض الأمثلة
من أمثلة الوسواس :
هناك من مرضى الوسواس الذين يعتقدون دائما مثلا أنهم تركوا الغازفي المنزل مفتوحا أو حتى باب المنزل قبل النوم ..فيذهبون للتأكد بصورة شديدة كل حين .
قد تأتي أفكار في ظن الإنسان ..كما قرأت في الكتاب ..أن هناك من تعتريه فكرة قتل أبيه على الدوام و لكن يجب نعلم بأن بيئة عن بيئة تختلف ..فنحن مسلمين و مثل هذه الوساوس تقل لدينا ..أو لا توجد حتى .
نوعية الوساوس تختلف باختلاف الدين باختلاف البيئة باختلاف الجنس ذكر أو أنثى
هناك من الوساوس التي تعتري الفرد بأن يديه مليئة بالجراثيم ...فتراه يغسل يديه بالصابون و الماء كثيرا .
نوعا آخر من الوساوس ...قد يأتي في ذهن الفرد أنه هو من قام بعملية القتل أو ما شابه..أي أن الفرد يبقى يشك في نفسه بأنه هو من قام بهذا الشيء و يوقن نفسه بذلك و كأنه متأكد و المسألة منتهية. (أنا من قمت بذلك )
من المسملين من يعاني منها أثناء الصلاة ...و قد قمت بدرجها تحت الوساوس الشديدة حيث يعاني الفرد منها و سمعت إحداهن تقول أنني أصلي و لكن أقول لا أنا ما زلت في الركعة الأولى ..و كانت حالتها شديدة جدا كانت تبكي حتى قالت إني قررت ترك الصلاة ..فالوسواس (خنزب) يأتيني بشكل فظيع . و تعبت لا أعرف ماذا أفعل
و رأيت حالة أخرى لرجل ..يعاود وضوئها أكثر من مرة واحده ..أراه يتوضئ و ما إن ألتفت حتى أراه يعاود الوضوء مرارا و تكرارا أحيانا يدخل المصلى و لكنه يرجع مرة أخرى و يخرج للوضوء .
مصدر معاناة مريض الوسواس القهري؟
---: حوالي 70-80% من مرضى الوسواس القهري يصاب بالاكتئاب النفسي أو يتلقى علاجا للاكتئاب. و عدد كبيرة منهم يذهب إلى الطبيب بسبب التقرحات أوالحساسية في الجلد من كثرة الغسل ، ولكنهم رغم ذلك يخجلون من الإفصاح عن المصدر الحقيقي لهذه الأعراض
لذلك يعتبراضطراب الوسواس القهري من الأمراض المزمنة
أعراض الوسواس القهري:
ويتميز بأفكار متكررة وملحة تتسلط على المريض رغم مدافعته لها (وساوس) مما يؤدي إلى
الشعور بالقلق والكآبة ،
أو بتكرار بعض الأفعال بطريقة غير معقولة تستهلك وقتاً طويلاً ولا يستطيع منع نفسه من عملها وتكرارها (الأفعال القهرية).
وتختلف الوسواس والأفعال القهرية في محتواها من مجتمع إلى آخر، فبينما تكثر الوساوس في النظافة وتكرار الأعمال المتعلقة بذلك في المجتمعات الغربية ، وكذلك تكثر في مصر الوساوس بالنسبة للرجيم والزينة والنكات أما في فارس(ايران) تكثر الوساوس عن طينة الحسين والضرب بالسلاسل ولطم الخدود تكثر في مجتمعاتنا المسلمة الوساوس ذات الأفكار الإلحادية أو الشركية أو الشك في الطهارة أو الصلاة ، ومن ثم تكون الأفعال القهرية ذات صبغة دينية مثل تكرار الوضوء أو الصلاة أو الغسل من الجنابة .

وحسب دراسة عن محتوى الوساوس وجد أن
الوساوس عينة سعودية % عينة غربية %
عنف 10% 14 %
عدم النظافة 16% 22.5%
جنس 8.9% 13%
ضد الدين 46.7% لم تذكر
متعددة 11.1% 30 %
أخرى 11.1% 20.5%
ووجد أيضا أن محتوى الأفعال القهرية
الأفعال القهرية عينة سعودية % عينة غربية %
النظافة / الطهارة 31.1% 25%
أخرى 4,4% 19.5%
متعددة 22.3% 24%
الانتحار صفر% 24%
العد/التكرار بما فيها الوضوء والصلاة 42.2% 31.5%
وهذا ملفت للنظر كيف يكون المجتمع المسلم موسوس بينما المجتمع الكافر اقل؟
نريد أن أسال سؤال هل يقف الشيطان على باب المسجد أو يقف على باب البار أو الملهى الليلي؟ إن الشيطان يحاول ان يضل الناس ويمنعهم من المجيء إلي المسجد ويشككهم في الصلاة بينما من يأتي إلي الملهى لا يحتاج إلي مساعدة هو خربان خربان
وقد يخرج محتوى الوساوس أو الأفعال القهرية عن هذه النماذج التي نذكرها هنا للتوضيح والمقارنة لا للحصر.
و تستمر الأعراض في الغالب لعدة سنوات ولكنها تختلف في حدتها من وقت لآخر. ومع أن البعض ينجح وخاصة في بداية الحالة في إخفاء مظاهرها إلا أن الوساوس والأفعال القهرية يصعب إخفاؤها عندما تستهلك وقتا طويلا لإنجازها وتؤثر على نشاط المصاب بالوسواس وأعماله اليومية.
أن الغالبية العظمى ممن يعانون من الوسواس القهري ( الوساوس والأفعال القهرية) تكون لديهم الوساوس والأفعال القهرية معاً بينما القلة فقط تكون لديهم إما هذه أو تلك.

أمثلة على حالتين لامرأتين :
الحالة الأولى : فتاة تبلغ من العمر 24 عاما تخرجت من الجامعة وبانتظار الوظيفة التي ربما قد تأتيها بعد قيام الساعة بساعات
تلك الفتاة كانت من أفضل الطالبات خلقا ودينا وعلما
وحينما تخرجت وهي تعد البنت الكبرى لأهلها
بدأت تصاب بالإحباط نتيجة عدم توظيفها
ولكن حين دب اليأس إلى قلبها
ويأست من الوظيفة كما يأس إبليس من الجنة
اتجهت إلى القراءة وكتابة الخواطر والاستماع إلى الأشرطة
ربما وجدت في ذلك سلوى لخاطرها المكسوووووور
ولكن فجأة إذا بهم يقولون فلانه حالتها كذا وكذا
وتتمثل حالتها في التالي:
عدم المقدرة على الوضوء والشك في أنها غير طاهرة أو أنها لم تكمل وضوءها بشكل صحيح
وتحتاج لمساعدة أمها أو إحدى أخواتها حتى يؤكدون لها أنها أتمت الوضوء
ثم تتجه إلى الصلاة فلا تسطيع ذلك لأنها لا تعلم هل كبرت تكبيرة الإحرام أم لا وهل قرأت الفاتحة أم لا وهل صلت واحدة أو اثنتين أو أكثر أو أقل
المهم أن حالتها بدأت تزداد سوء
وعرضت على أكثر من شيخ ممن يقرأون القرآن ويعالجون به
ولكن لا فائدة فالحالة تزداد تعقيدا أكثر وأكثر إلى درجة أنها أصبحت تتهم نفسها بالكفر
-------
الحالة الثانية :
وهي تقريبا نفس الأعراض السابقة اللهم الفارق الوحيد هو في السن حيث أن المريضة الثانية تبلغ من العمر 41 عاما وكانت امرأة نشيطة في بيتها فلا تطلع الشمس إلا وهي قائمة على أمور منزلها واحتياجات أسرتها وهي في عمل دؤب في ذلك المنزل
و لا تكاد تنهي عملها إلا الساعة التاسعة مساء ثم تخلد إلى النوم هذا برنامجها اليومي
ولكنها حين حملت حملها الأخير نصحها الأطباء بعدم الحركة والراحة التامة في السرير حتى تضع حملها وأن أي حركة فيها خطر على حياتها
فتعاون أفراد أسرتها بالقيام بشئون المنزل بدلا منها وأجبروها على الراحة في السرير وعدم الحركة مطلقا ولم تمضي شهرين فقط وقبل ولادتها بثلاثة أشهر أصيبت هذه المرأة بالوسواس القهري فأصبحت تعاني مما تعانيه تلك الفتاة التي ذكرت قصتها
ثبت علميا أن حركة الجسم لها علاقة كبيرة في التأثير على الجهاز العصبي وكذلك الدماغ ، سلبا أو إيجابا وهذا ما يقوله الطب النفسي
أثبت أن إنقطاع الفتاة عن الحركة المستديمة والفراغ الذي أصبحت فيه كان عاملا أساسيا في اصابتها بهذا المرض النفسي وكذلك الحال بالنسبة للمرأة
ومن ضمن تعليق احد الاطباء النفسانيين الذين أنطقهم الله بالحق على موضوع الأدوية النفسية التي تصرف لمرضى الوسواس القهري
قال : إن من الجريمة أن يعطى لمريض الوسواس القهري أدوية مهدأة أو منومة، لأن مثل هذه الأدوية تزيد الحالة سوء بل قد يحدث للشخص حالة إنفصام كامله وقد يصاب بالجنون
ولكن يكمن العلاج الأساسي لهذا المرض بتفهم الأسرة المحيطة للمريض بالمرض ذاته وأسبابه وطرق التعامل مع المريض فيجب أن نخلق لمريض الوسواس القهري جو عمل يشغل به نفسه وسنلاحظ أنه في البداية سيكون متعبا للغاية ولكن مع الأيام سيجد أنه المخرج الوحيد من حالته هذه وسيستمر بل سيكون منتجا اذا اهم شيء شغل وقت الفراغ بتشغيل الشباب الذين يعانون من هذه الحالات في أي أعمال يدوية يستطيعون إتقانها وسيلاحظ صاحب العمل أن ذلك المريض ربما يكون أفضل بكثير من ذوي الخبرة ومن الأشخاص الأصحاء لأنه في اعتقاد الدكتور أن مريض الوسواس القهري إن وجد مخرجا لنفسه من حالته فسيتجه نحوه بقوة هائلة .
هذا المرض أسبابه ومسبباته ليس له علاقة عضوية بل ترجع الي الناحية النفسية- نفسية المريض وأن لا يفيد في مثل هذه الحالات إلا العمل المستمر للمريض وأن لا نشعر المريض بأنه مريض بحالة نفسية معينة ويعتمد كل ذلك على الأسرة المحيطة بالمريض
للتحذير من الخمول وترك الحركة والعمل ولا يلزم أن يكون العمل وظيفيا
فأي فتاة أو شاب لو أشغل نفسه بما يهم نفسه وأسرته لوجد أن هناك أعمال كثيرة
جنبني الله وإياكم كل شر
مع العلم ان الوسواس القهري يصيب كلا الجنسين من رجال او نساء
والوسواس القهري له علاج دوائي ، ولكن علاج مؤقت مرض يزول ثم لا يلبس ان يعود بقطع الدواء فهناك اختلاف في السيالات العصبيه في الاعصاب لها علاقه في حدوث الوسواس القهري ، مع العلم ان الوسواس القهري يمكن معالجته دوائيا مؤقتا وايضا بالجو المحيط بالمريض فعليه ان يكثر من اشغاله لان الفراغ في غيرطاعة الله هو السبب الرئيسي لمعظم الامراض النفسية، وعلى المريض ان يكون واثق من ربه فلا يخضع للافكار او الشك
وهناك ايضا طريقهمن الطب النفسي ان لا يخلد المريض الى فراش النوم الا بعد شعوره بالنعاس ،
وايضا عليه طرد افكاره وعدم التفكير كثيرا قبل النوم ، ولابد من امساك المصحف وقراءة سور من كتاب الله اثناء فترة الخلود الى الفراش .
مع العلم بان الادوية والمهدئات تؤثر في الجن بالانهاك من قوته ولكن المريض معه في التعب أي كلاهما يخدران بل لو امراة حامل او مرضع يحدث انتقال لمفعول الادوية ويسبب
تشوهات في الاجنة وتخلف عند الرضع
ما هي الأدعية التي تقال بغرض التخلص من وسوسة الشيطان؟ .

يدعو الإنسان بما يسر الله له من الدعوات اللهم أعذني من الشيطان، اللهم أجرني من الشيطان، اللهم احفظني من الشيطان، اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك،- اللهم احفظني من مكايد عدوك الشيطان ويكثر من ذكر الله، ويكثر من قراءة القرآن، ويتعوذ بالله عند وجود الوسوسة، فإذا عرض له الوسواس يتعوذ بالله من الشيطان الرجيم، حتى ولو في الصلاة، وإذا غلب عليه في الصلاة ينفث عن يساره ثلاث مرات، ويتعوذ من الشيطان ثلاث مرات.

فقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه شكا إليه عثمان بن أبي العاص الثقفي رضي الله عنه ما يجده من الوساوس في الصلاة فأمره أن ينفث عن يساره ثلاث مرات ويستعيذ بالله من الشيطان وهو في الصلاة ففعل ذلك فأذهب الله عنه ما يجد فالحاصل أن المؤمن والمؤمنة إذا ابتليا بهذا الشيء فعليهما أن يجتهدا في سؤال الله العافية من ذلك، وأن يتعوذا بالله من الشيطان كثيرا، وأن يحرصا على مكافحته فلا يطاوعانه لا في الصلاة ولا في غيرها، فإذا توضأ يجزم أنه توضأ ولا يعيد الوضوء، وإذا صلى يجزم أنه صلى ولا- يعيد الصلاة، وإذا كبر يجزم أنه كبر ولا يعيد التكبير مخالفة لعدو الله ومحاربة له.

هكذا يجب على المؤمن أن يكون عدوا للشيطان محاربا له مكافحا له لا يخضع له، فإذا أملى عليك أنك ما توضأت وما صليت، وأنت تعرف أنك توضأت وصليت، فترى يدك فيها الماء وتعلم أنك صليت فلا تطاوع عدو الله، واجزم بأنك صليت، واجزم بأنك توضأت، ولا تعد شيئا من ذلك، وتعوذ بالله من عدو الله الشيطان.
هكذا يجب على المؤمن، يكون قويا في حرب عدو الله، وفي مكافحته، حتى لا يغلب عليه وحتى لا يؤذيه، فإنه متى غلب على الإنسان جعله كالمجنون يتلاعب به، فالواجب على المؤمن وعلى المؤمنة الحذر من عدو الله والاستعاذة بالله من شره ومكايده، وبالقوة في ذلك، والصبر في ذلك، حتى لا تطاوعه في إعادة صلاة، ولا في إعادة وضوء، ولا في إعادة تكبير، ولا في غير ذلك.
وهكذا إذا قال لك ثوبك نجس، أو البقعة نجسة، أو الحمام فيه نجاسة، أو الأرض التي وطأتها فيها نجاسة، أو مصلاك فيه كذا فلا تطعه في ذلك، كذب عدو الله واستعذ بالله من شره، وصل في المكان الذي تصلي فيه، والسجادة التي تصلي عليها كذلك، والأرض التي تطأ عليها وتعرف أنها طاهرة، إلا إذا رأيت بعينك نجاسة وطأتها رطبة فاغسل رجلك والحمد لله، أما وساوسه فلا تطاوع عدو الله فيها. واعرف أن الأصل هو الطهارة، هذا هو الأصل، فلا تطاوع عدو الله في شيء إلا في يقين رأيته بعينك وشاهدته بعينك، حتى لا يغلب عليك عدو الله، نسأل الله للجميع العافية.

الوسوسة عند الوضوء؟؟!!
من البدع التي انتشرت بين الناس في عصرنا أن الواحد منهم إذا قام ليتوضأ أخذ يكرر مرات الوضوء أكثر من العدد الشرعي ، وهو الثلاث.
ان هذا الفعل إنما هو من وساوس إبليس وتلبيسه، لكي يفسد على المسلم صلاته وطهارته.
ومنشأ هذا الفعل هوان إبليس اللعين يصور لمن ابتلي بمرض الوسوسة أنه لو توضأ بعدد المطلوب شرعاً لم يصل إلى الطهارة المطلوبة،فخيل إليه-عليه اللعنة- أن إسرافه،وغلوه في هذه العبادة هو من باب الإحتياط ،وهو الواجب.
ولكي تتخلص من هذا الوسواس في الوضوء عليك أن تعرف أن الخير كله في اتباع سنة الرسول -صلى الله عليه وسلم-في أقواله،وأفعاله ،وأن الشر كله في مخالفته -صلى الله عليه وسلم-وترك الالتزام بما شرع.

أنظر اخي المسلم إلى هذا المثال الطيب :
سأل رجل ابن عقيل-رحمه الله-فقال:
أنغمس في الماء مرار اًكثيرة ، وأشك هل صح الغاسل أم لا ؟ فما ترى في ذلك .؟
فقال له: اذهب فقد سقطت عنك الصلاة.
قال:وكيف ذلك؟
قال ابن عقيل -رحمه الله-:لأن النبي -صلىلله عليه وسلم- قال:
((رفع القلم عن ثلاثة:المجنون ، والنائم حتى يستيقظ ،والصبي ،حتى يبلغ))صحيح أخرجه أبوداود وأحمد،وابن ماجة والدارمي وابن حبان وصححه الحاكم وأقره الذهبي،كلهم من حديث عائشة.
ومن ينغمس في الماء مراراً،ويشك هل أصابه الماء أو لا،فهو مجنون.

وتأمل في أقوال السلف الصالح:

*قال محمد بن عجلان-رحمه الله-:
((الفقه في دين الله :إسباغ الوضوء،وقلة إهراق الماء)).
*وقال الإمام أحمد-رحمه الله-:
[[من قلة فقه الرجل ولعه بالماء]].
*وقال عبدالله بن أحمد -رحمه الله-:
قلت لأبي :أني لأكثر الوضوء ،فنهاني عن ذلك ،وقال :بني ،يقال:
((إن للوضوء شيطاناً يقال له :الولهان)).
قال لي ذلك غير مرة، ينهاني عن كثرة صب الماء ،وقال لي:أقلل من هذا الماء يابني.
وفي الخاتمة بالنسبة الي ؛ فالوساوس 1- اما ان تكون من اخلاط رديئة بالجسم خلط سوادي بالدماغ يخرج عن طريق التقيء المستمر والحجامة والفصد والاسهال وبرامج الحمية والصيام
(العلاج الذي احبذه وهي الحجامة في منطقة الدماغ عدة حجامات متتالية في اماكن
مختلفة في منطقة القمحدوة وفي نقرة القفا وفي هامة الراسي وقرنى الرأس وعلى الجبين يمين ويسار وفي وفي الكاهل اسفل القفا وحجامات اخرى يصبح المريض معافى)
2-وإما ان يكون من مس فعلاجه ببرنامج علاج المس والصرع
3-واما من سحر مسلط ومن انواع السحر التخييل والهبل والخبل والعبط
او سحر تيئيس وتحزين
يمكن التفريق بينما عن طريق أعراض المريض وشكواه يعرفه المعالج بالقرآن الكريم
4- واما حسد او عين قاتلة اصيب به فمادة وابخرة الحسد تستقر في بدن المعيون او المحسود في الدماغ وتسبب الوساوس وتساقط شعره واعراض اخرى
امراة تقول ان النساء يسبونها ويشتمونها ويلعنونها وتسمع السب في اذنيها
اتضح انه سحر تسليط بالوساوس
رجل يشاهد على الحائط السى ان ان وانهم يتتبعونه وينظرون اليه وانه لا يستطيع ان يخالفهم كانت حالة سحر خارجي اشياء كثيرة من هذا القبيل وحتى ولو لم يتاثر المريض بالقرآن ولم يصرع- فالجن اذكي بأضعاف من الانس وطرق الجن كثيرة ومكرهم لا يقف عند حد الا بلطف الله وحده -لا معالج كبير ولا معالج صغير
وبفضل الله وحده مئات الحالات لهلاوس عقلية وخبل وتخلف وجنون ووساوس عولجت بالحجامة واعشاب القيء ولكن من ينفذ العلاج ومن يصبر ومن يطبق السنة ومن يقتنع بان الشفاء في القرآن والسنة -ولابد من اليقين بان الله هو الشافي افعلها فقط لاجل اتباع هدي النبي صلى الله عليه وسلم
وانا اعرف بعض الذين اصيبوا بهذه الحاله وكانوا في أوج عزهم ولكن ربما يتعرض لمشكله ما او قد يقول قائل بان هناك انسان مسلم عاقل ملتزم متدين يصلي حافظ لكتاب الله يحدث له مشاكل نفسية كيف ذلك ؟اقول له كيف سحر الرسول واصابه ما يصيب البشر رغم انه مؤيد بالوحي الالهي ؟
اقول له كيف يعالج بعض المرضى الممسوسين اصلا بالجن (المخاوي الجن) كيف يعالجون المرضى؟وما ادراك ان الصدمة النفسية هي عبارة عن صعقة الجن بالانس (لحظة دخوله)؟
هناك ابتلاء هناك جزاء هناك عقاب هناك تكفير عن السيئات هناك درجات في الجنة لا تصلها بعملك ولا بدعائك بل بمرضك الذي صبرت فيه هناك تمحيص هناك توكل على الله هناك اخذ بالاسباب 0
هل انت تعرف نقط ضعف نفسك؟ ثغراتك ؟هل شاهدت عقلك ؟هل تعرف قوتك فعلا؟اذا انت لا تعرف نفسك فكيف تعرف غيرك- لا تعرف خفايا الاصحاء ولا المرضى
(يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور) فلا عجب ولا غرابة أن هذا المريض كان فلان
الشيخ او كان علان الذي والذي- لا ضير لا مشكلة
(عليك بخاصة نفسك)كما جاء في الحديث
هناك برامج للعلاج ان شاء الله في مواضيع اخرى
ومن الاعشاب النافعة للوسواس السنا والريحان وكف مريم والقصعين ولعبة مرة وعو صليب
اخوكم المعالج بالحجامة
نرجو الدعاء بان يعلمنا الله ما ينفعنا وينفعنا بما علمنا انه نعم المولى ونعم الوكيل







رد مع اقتباس
قديم 21-01-2004, 12:16 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ممثلة الإدارة
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


أم عبد الملك غير متصل


اهلا بك اخي الكريم ووشكرا على تعاونك في هذه الصفحة والتي كما ترى صفحة تخصصية عليه لا يكتب بها إلا المشرفون القائمين عليها

ولمزيد من التعاون يرجى مراسلة إدارة المنتدى







التوقيع


(( قال الرسول صلى الله عليه وسلم:

ياشـداد بن أوس إذا رأيت الناس قد اكتنـزوا الذهب والفضــة فأكـثر

من هؤلاء الكلمات : اللهم إني أسألك الثبات في الأمـر والعـزيمـة على

الرشد وأسألك شكر نعمتك وحسن عبادتك وأسألـك قلبـاً سليماً ولسـانـا

صادقا وأسألك من خير ما تعلم وأعوذ بك من شر ما تعلم وأستغفرك لما تعلم

إنك أنت علام الغيوب ))
رد مع اقتباس
قديم 21-01-2004, 04:52 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
معالج بالحجامة والاعشاب ومفسر
إحصائية العضو









آخر مواضيعي


أنور موسى الشيخ عيد غير متصل


السلام عليك ورحمة الله وبركاتة
الاخ العزيز جزاك الله خيرا وجعل ما تقوم به في ميزان اعمالك يوم القيامة موضوعك جميل ويستحق الشكر،ولكن لي تعقيب بسيط لوسمحت لي ،الطب النفسي والعلاج به لم يأتي من فراغ بل جاء بناء على بحوث ودراسات برغم اني من المؤيدين للعلاج بالاعشاب والحجامة فأظن ان العلاج بالطب العادي له دوره وكذلك العلاج بالاعشاب والحجامة له دورة وفاعليتة ايظا ولانستطيع ان نقلل من دور الطب العادي في هذا المجال،وجزاك الله خيرا اخي الكريم







التوقيع





جزى الله خيرالنابلسية على هذا التوقيع
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:55 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
         سعودية هوست للاستضافه والتصميم والدعم الفني

... جميع الحقوق محفوظه ...

.. جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ..